الرقم 7 و النخلة

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0


تمثل النخلة أهمية كبرى لدى العرب والمسلمين لما لهذه هذه الشجرة المباركة من منافع و فوائد جمة ويمكن تلخيصها في سبعة أمور :


1 - النخلة هي الشجرة الوحيدة من بين الأشجار الذي لا يتساقط ورقها .
2 - النخلة هي الشجرة التي حظيت بالتقدير والذكر والاهتمام في العصور الغابرة .
3 - مجدت في كافة الأديان ، فقد ذكرت في التوراة والتلمود والإنجيل بإسهاب .
4 - ذكرت في القرآن نصّا في  21 آية ، وذكرت في السّنّة في أكثر من 300 حديث . فقد ورد في الحديث ( أكرموا عمّتكم النخلة فإنها خلقت من الطين الذي خلق منه آدم ) ,
5 - كلّ جزء في النخلة له فائدة عظيمة  ، ثمارها ، ليفها ، ساقها ، سعفها ، جريدها ، وخوصها ، ناهيك عن المواد العديدة الأخرى التي تستخرج من ثمار وأجزاء النخلة المختلفة . ثمرها غنيّ بكلّ مقومات الغذاء اللازمة للإنسان ، من ماء ومعادن وأملاح وفيتامينات وسكريات وغيره ،  فنحن نعلم أن رسولنا العظيم مكث  شهرين على الأسودين ( الماء والتمر ) . ( وروى الإمام مسلم عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله ، يا عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله أو جاع أهله قالها مرتين أو ثلاثا ) .
6 - اشتركت مع الإنسان في الخير والعطاء والبركة ، وحتى في الموت فالنخلة تموت عند قطع رأسها .
7 - إلى جانب ما ذكر أعلاه فثمار النخيل متوفرة بكثرة وبأزهد الأسعار علاوة على سهولة ويسر زراعة النخيل ، وتحملها للظروف المناخية القاسية ، وعمر هذه الشجرة المديد , فلعلّ هذه الكلمات البسيطة تكون دافعا قويّا للاهتمام بزراعة النخيل , ويكفيتا الاستشهاد بهذا الحديث الشريف – ففي الصحيحين : ( إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها  فليغرسها


7 قواسم مشتركة بين الإنسان والنخلة


 النخلة شبيهة بالإنسان فقد جاء في مجلة العربي – العدد 268  ربيع الثاني 1401 ه . – مارس 1981 ص 74 : ( ويقول كمال الدين القاهري صاحب كتاب النبات والحيوان : إن النخلة تشبه الإنسان كالآتي :

1 - فهي ذات جذع منتصب .
2 - ومنها الذكر والأنثى .
3 - وإنها لا تثمر إلا إذا لقحت .
4 - وإذا قطع رأسها ماتت .
5- وإذا تعرض قلبها لصدمة قوية هلكت .
6 - وإذا قطع سعفها لا تستطيع تعويضه من محله كما لا يستطيع الإنسان تعويض مفاصله .
7 - والنخلة مغشاه  بالليف الشبيه بشعر الجسم في الإنسان .
                                   فهل لا تكون هذه الصفات شبيهة بصفات البشر ) .

مع العلم أنّ عدد الصبغات الوراثية (الكرومسومات) 49 (7×7) في النخلة والإنسان

الأحماض الزيتية الموجودة في نوى التمر 7


     وهي مقتبسة من : المختبر التجاري 1960

حامض الكابريك                7 . 0 %                              Capric acid
حامض الكابريتيك              5 . 0 %                            Caprinic acid
حامض اللوريك                2 . 24 %                              Lauric acid
حامض الميريستك             3 . 9 %                             Myristic acid
حامض البالمتك                9 . 9 %                             Palmitic acid
حامض الأوليك لينوليك       2 . 25 %                   Oleic & Linoleic aci
حامض الستيريك              2 . 3 %                               Stearic acid
                "  من كتاب نخلة التمر ص 288 لمؤلفه عبدالجبار البكر " .

مراحل نمو طلع النخلة 7


1-      الطلع  2- الحبابو  3- الخلال  4- البسر  5- القاربن  6- الرطب  7- التمر .

       من كتاب النخلة ص 33 لمؤلفه أحمد علي راشد النواء .

أدوار النضج لثمرة النخلة 7


1-      بدء البسر                                         تكون نسبة الرطوبه فيه 85 %
2-      آخر دور البسر                                                  "              50 %
3-      بدء الإرطاب                                                     "              45 %
4-      انتصاف الإرطاب ( 50 % )                                "               40 %
5-      آخر الإرطاب ( 90 % )                                     "               35 %
6-      كمال الإرطاب ( 100 % )                                  "               30 %
7-      الـتـمـر                                                           "               20 % .

                 " من كتاب ( الرطب والنخلة ) ص 125 لمؤلفه د . عبد الله عبد الرزاق السعيد .

العوامل المؤثرة على نمو وزراعة النخيل 7 :


1 - الـمـاء .
2 - الـتـربـة .
3 - الـمـنـاخ .
4 - العناية بأشجار النخيل وخدمتها واستخدام الطرق الحديثة لرعايتها .
5 - التوعية والإرشادات الناجعة لأهمية النخيل .
6 - الـتـحـطـيـب .
7 - الـزحـف الـعـمـرانـي.


 وردت كلمة نخيل في القرآن الكريم 7 مرات حصرا في الآيات التالية :


1 - ( . . . . فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب ) المؤمنون 19 .
2 - ( ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب . . . . ) النحل 11 .
3 - ( ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا . . . . ) النحل 27 .
4 - ( . . . . وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب . . . . ) يـس 34 .
5- ( أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا ) الإسراء 91 .
6 - ( أيودّ أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها . . . . ) البقرة  266 .
7 - ( . . . . وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان . . . . ) الـرعـد 4 .



0 تعليق على موضوع "الرقم 7 و النخلة"